فوائد واضرار الاكثار من تناول الكبدة على المرأة الحامل

كما هو معروف لدى أغلبية الناس بأن تناول اللحوم بأنواعها تقدم فوائد صحية مهمة في تغذية العضلات والعظام والأعصاب، وتقوية بنية الأجسام الضعيفة، وكذلك تزويد الجسم بالطاقة والحيوية لأداء أعماله بكفاءة، ويعتبر كبد الدجاج أو الخروف من أهم الأجزاء التي يوصي الأطباء وخبراء التغذية بتناولها، نظراً لقيمتها الغذائية العالية واحتوائها على نسبة عالية من العناصر المغذية للجسم وقدرتها على علاج الأمراض المختلفة، لكن لماذا قال الأطباء وخبراء التغذية عن تناول المرأة الحامل للكبد أنه ضار وغير مفبد للمرأة أثناء فترة الحمل ويمكن أن يسبب لها العديد المشاكل، تابع معنا المقال التالي لتعرف الحقيقة.

أضرار الاكثار من تناول الكبدة على المرأة الحامل:

  • تحتوي الكبدة على نسبة عالية جداً من الريتينول(retinol)، وهو معروف أنه نوع من فيتامين أ، وفي حالة زيادة تناول الريتينول، يمكن أن ترتفع مستوياته في الجسم، ولا يمكن التخلص منه مع عمليات الإخراج، ومن هنا نظرا لأن فقط 100 جرام من الكبدة تمد الجسم بأضعاف احتياجاته من فيتامين أ فإن الجسم ينقل كمية كبيرة من فيتامين أ إلى الجنين وتسبب تشوهات خلقية في الطفل، وخاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • تحتوي الكبدة على نسبة عالية من  الكوليسترول مما يجعل تناولها بكثرة مساهم في زيادة ضغط الدم عند الحامل وزيادة وزنها وهو أمر غير مستحب أثناء فترة الحمل الحمل.
  •  الكبدة تزيد من حموضة المعدة وتسبب آلام في المعدة للحامل وخاصة إن كانت المرأة الحامل تشكو من آلام بالمعدة والقولون أثناء حملها وخاصة خلال الاشهر الثلاثة الأخيرة.
  • الكبدة تسبب ضغط على الكليتين، وهي معرضة بالفعل للضغط بسبب الحمل مما يسبب أضرار كبيرة بالكلى. وليس الكبدة فقط بل أيضا اللحوم الحمراء بشكل عام.