تسع مشاكل تحدث للمرأة الحامل في الأشهر الحمل الأخيرة

الحمل أشهر تسعة طويلة وشاقة لكن الهدية التي تحملينها بين يديك بعد هذه الأشهر تستحق كل هذا التعب، لذلك يجب أن تكون المرأة الحامل على علم بكل التغيرات التي تحدث على جسمها وصحتها وخصوصًا في شهور الحمل الأخيرة التي تسبق ولادتك.

الثلث الأخير من الحمل تظهر فيه أعراض كثيرة وتغيرات سريعة، لذلك فإن الزيارة الدورية للطبيب النساء والولادة ومتابعة حالتك باستمرار، هو ما يضمن لكِ الحفاظ على صحتك طيلة الشهور الأخيرة حتى لحظة الولادة، لذلك جئنا  بهذا المقال لتتتعرفي على أهم مشاكل الحمل في الشهور الأخيرة.

  • آلام الظهر:

يحدث هذا الألم بسبب زيادة حجم الجنين، يكون الضغط على عمودك الفقري أكبر، وضغط الوزن يسبب آلامًا شديدة وخصوصًا في الفقرات الموجودة أسفل الظهر والحوض، وهذا من الأعراض الطبيعية. لذلك ينصح لتخفيف آلام الظهر في الحمل بالجلوس في أوضاع مريحة ومستقيمة على مقاعد مريحة للظهر، وأيضاُ عدم ارتداء أحذية بكعب عالٍ، ووضع وسادة بين فخذيك وقت النوم .

  • تغيُّر حجم الثدي:

يزداد حجم الثديين في الحمل عمومًا عند جميع النساء وذلك تمهيداً للرضاعة، وفي الشهور الأخيرة تلاحظين ازديادًا كبيرًا في حجم ثدييك، كما يبدأ نزول سائل أصفر من ثدييك يُسمى (اللبأ) وهو غذاء الطفل في الأيام الأولى الذي يحميه من الأمراض ويمنحه المناعة التي يحتاجها. كي لا تشعري بالإحراج ارتدي وسادات قطنية داخل حمالة الصدر، حتى لا يتسرب السائل على ملابسك.

  • الإفرازات المهبلية:

تزداد مع بداية الحمل وكذلك كثافتها أيضًا وملمسها، وفي الأشهر الأخيرة من الحمل يزيد معدل هذه الإفرازات عن الطبيعي، أما في حالة زيادة الإفرازات وعدم قدرتك على التحكم في كثرتها يجب التواصل مع الطبيب، فربما تكون إشارة إلى الولادة المبكرة.

  • تورم القدمين:

الضغط على الجزء السفلي من جسمك يسبب تورماً وانتفاخًا في القدمين، وقد يكون سبب التورم حبس السوائل في الجسم في فترة الحمل، أو عدم نشاط الدورة الدموية في هذه المنطقة. ينصح دائماً برفع قدميك وقت الجلوس، وعدم الجلوس لفترات طويلة تتجاوز النصف ساعة دون حركة. و إذا لاحظتِ تورمًا شديدًا يجب استشارة الطبيب فقد تكون علامة على تسمم الحمل.

  • حرقة المعدة:

حرقة المعدة من أكثر وأصعب أعراض الثلث الأخير من الحمل، وذلك بسبب عدم توازن الأحماض في المعدة، كما أن ضغط الجنين على أجزاء الجسم المختلفة ومنها المعدة بعد زيادة حجمه في الشهور الأخيرة يزيد، وهذا يسبب حرقة المعدة وعدم راحة عند تناول أي طعام. لذلك اهتمي  في طعامك على الفواكه والخضروات والزبادي، وتجنبي تمامًا الأطعمة الغنية بالدهون والمقليات والتوابل والحمضيات.

  • سكر الحمل:

تؤثر التغيرات الهرمونية الحادثة على توازن مستوى السكر في الدم، وقد يؤدي الأمر إلى ارتفاعه فجأة طيلة شهور الحمل، لكنه يعود لاتزانه بعد الولادة. سكر الحمل ليس له أعراض على الجسم  لذلك ينصح الأطباء بضرورة قياس السكر بانتظام بدايةً من الشهر السابع ويفضل من الأشهر الأولى.

  • نزيف خلال الحمل:

أحيانًا تلاحظ بعض النساء نزول قطرات دم مع بداية الشهور الأخيرة من الحمل، قد يكون الأمر طبيعيًّا وقد يكون غير طبيعي، لذا عند نزول أي دم يجب عليكِ الذهاب فورًا إلى الطبيب المختص بأمور الولادة والنساء للتأكد من عدم وجود مشكلة في المشيمة والرحم، والاطمئنان على صحة الجنين.

  • تسمم الحمل:

يعد تسمم الحمل من أكثر المشكلات الشائعة في الشهور الأخيرة من الحمل، ومن أهم أعراضه: ارتفاع ضغط الدم،  انتفاخ مبالغ  في الوجه واليدين والقدمين، صداع مستمر، ضيق التنفس، آلام البطن.

  • انقباضات الرحم:

عند الاقتراب من موعد الولادة يمكنك الشعور بانقباضات كثيرة في الرحم، الانقباضات أمر طبيعي في الثلث الأخير من الحمل وتُسمى (انقباضات براكستون هيكس)، والفرق بين انقباضات براكستون هيكس وانقباضات الولادة الحقيقية أن انقباضات الولادة تكون سرعية ومتتالية، ويصاحبها أعراض أخرى مثل صعوبة التنفس.