كيفية زيادة إدرار حليب الثدى بطرق طبيعية

نقص حليب الثدي الذي يتغذى عليه رضيعك مشكلة تواجه الكثير من المرضعات، خصوصاُ  إن كان كافياً للرضيع وذلك لصعوبة تحديد كفايته تكمن بصعوبة قياسه، وهناك الكثير من النصائح التي يقدمها من حولك اليك التي تعمل على زيادة وزنك أكثر من زيادة الحليب في ثدييك، وكذلك وصفات الأطباء من أدوية وعقاقير، لذلك لتعرفي الطريقة الصحيحة لزيادة كمية الحليب تابعي هذا المقال.

الطرق الطبيعية لزيادة إدرار حليب الثدي:

التغذية المتوازنة: 

  • الطعام الغنى بالكالسيوم مثل ( منتجات الألبان ، الخضروات الورقية ، والأسماك كالسردين والسلمون ).
  • الفاكهة والخضروات لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن والألياف.
  • الكربوهيدرات المركبة مثل ( الخبز والمكرونة بحبة القمح الكاملة )، والبقول.
  • اللحوم قليلة الدسم بتجنب القطعيات المدهنة فى اللحم البقرى والغنم ، وتناول الدجاج.
  • المكسرات تناول اللوز والكاجو والجوز مهم جدًا لزيادة الحليب، كما إنها وجبة ممتازة ويفضل تناولها نيئة.

تدليك الثديين: التدليك يساعد على إنتاج حليب غني وذي سعرات حرارية عالية، وكذلك يُدر الحليب بصورة أسرع.

الأعشاب الطبيعية: استشيرى طبيبك عن أفضل المكملات الغذائية من الأعشاب الطبيعية التى تساعد على إدرار الحليب مثل الحلبة، وتوت العليق هما أشهر هذه المكملات المعروفة بفوائدها المذهلة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

الاسترخاء: التوتر قد يضر بمستوى إنتاج الحليب لديكِ، ويمكنك وضع كمادات دافئة على الثدى أو تدليكه قبل الضخ أو الرضاعة.

الانتظام في الرضعات: أرضعيه بقدر ما يطلب لأنه كلما أفرغتِ الحليب من ثدييكِ كلما حفز ذلك الغدد اللبنية على إنتاج المزيد،
وكذلك ارضعيه من كلا الجهتين وبذلك تعززين إنتاج الحليب فى ثدييكِ بالتساوى.

تفريغ الثدي: يجب نفريغ الثدي من الحليب جيداً ثم الانتقال إلى الثدي الآخر.

وضعيّة الطفل الصحيحة:  التي تمكنه من تناول ثدي الأم بطريقة صحيحة تضمن إتمام رضاعته بشكل كافٍ.

النوم الكافي: حيث إنّ قلة النوم والإرهاق يمكن أن يؤثّران سلباً في إنتاج الحليب.