اسباب واعراض الحمى القرمزية عند الاطفال وعلاجها

الحمى القرمزية سميت بهذا الاسم  لأنها تسبب ظهور طفح جلدي على الجسم باللون الأحمر الباهت الشبيه بالقرمزيّ، وتعرف أيضاً باسم”العقدية”، على اسم الجرثومة المسبة لها، والحمى القرمزية هي مرض بكتيري يصيب الأطفال بشكل رئيسي، والمسبب للمرض بكتيريا (Streptococcus pyogenes bacteria)، وتوجد هذه البكتيريا في الجلد والحلق، وفترة الحضانة (الفترة بين التعرض للعدوى وظهور الأعراض) تتراوح بين يوم وسبعة أيام، والجدير بالذكر أن نحو 80% من حالات الحمى القرمزية تحدث لدى الأطفال أصغر من عشر سنوات، وعادة بين سنتين وثماني سنوات من العمر، ومع ذلك يمكن لأي شخص أن يتعرض للإصابة.

أسباب الاصابة بالحمى القرمزية عند الأطفال:

  • تحدث الحمى القرمزية بسبب العدوى الجرثومة العقدية (Streptococcus)، وهي الجرثومة التي تسبب التهاب الحلق.
  • من شخص مصاب بالحمى القرمزية عن طريق الاحتكاك المباشر بواسطة الجلد.
  • استخدام أدوات المصاب من مناديل أو شراشف أو ثياب أو ملعقة.

أعراض الاصابة بالحمى القرمزية عند الأطفال:

  • بعد يوم أو يومين من الاصابة يظهر الطفح الجلدي الوردي، ويظهر عادة على الصدر والبطن قبل الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم، مثل الأذنين والرقبة.
  • ارتفاع درجة الحرارة والضعف الجسدي.
  • صداع وأوجاع في البطن والقيء.
  • تورم في لسان المصاب.
  •  يلاحظ احمرار في الوجنتين.

علاج الحمى القرمزية عند الأطفال:

يجب الذهاب للطبيب ليقوم بعملية التشخيص ويحدد درجة الاصابة، و أخذ عينة من مؤخرة الحلق وزرعها في المختبرات الطبية. وبعد الانتهاء من عملية التشخيص سيعطيك الطبيب العلاج المناسب من كمية ومدة الدواء لطفلك، وعادة يصف الطبيب المضادات الحيوية، وتعطى لمدة عشرة أيام، بالرغم من أن معظم المصابين يتعافون بعد أربعة وخمسة أيام، وذلك بسبب منع حدوث أي تطورات أو أعراض جانبية أوردوع المرض مرة أخرى للشخص المصاب.

ملاحظة/

  •  الطفل المصاب الذي بدأ العلاج بالمضادات الحيوية يبقى قادرا على نقل العدوى لمدة 24 ساعة، ولهذا ينصح ألا يذهب للمدرسة حتى لا ينقل العدوى للأطفال.
  • أما بدون العلاج بالمضادات الحيوية وبعد ظهور الأعراض فيكون الطفل قادرا على نقل العدوى لأسبوع إلى أسبوعين بعد ظهور الأعراض.