أسباب وأعراض مرض الهربس وطرق علاجه

مرض الهربس الفموي هو فيروس سريع الانتشار من شخص لآخر، و هو أحد الأمراض التي سيمر بتجربتها طفللك مع بداية ذهابه إلى الحضانة أو المدرسة نظرًا لسرعة انتشاره، ومن الطرق التي يمكن أن ينتقل بها المرض عن طريق اللعاب و رذاذا الفم و لمس الجزء المصاب وكذلك استخدام أدوات الشخص المصاب مثل الملعقة والطبق، مرض الهربس يكون أكثر خطورة في الرضع لأصحاب العمر الأقل من 6 أشهر، بسبب ضعف الجهاز المناعي، الذي يجعلهم أكثر عرضة لانتشار الفيروس فيصل إلى العين أو الجهاز العصبي، لذلك يجب فصل الرضع عن الأشخاص المصابين، لكن ما هي اعراض هذا المرض وأنواعه وكذلك طرق العلاج، تابع المقال لمعرفة المزيد.

أنواع مرض الهربس الذي يسببان العدوى للإنسان:

  • فيروس الهربس البسيط من نمط 1 (HSV – 1): هو الفيروس المسؤول عن العدوى في الرضع والأطفال، ويسبب  نوعان من الأمراض:
  1. الهربس الفموي وهو أشهر أنواعه، ويصيب  ( الشفتين والتجويف الفموي والحلق واللوزتين ).
  2. الهربس العين والجهاز العصبي، وهو الأقل حدوثًا ويصيب المواليد في الشهر الأول من العمر.
  • فيروس الهربس البسيط من نمط 2 (HSV – 2): هذا الفيروس يصيب الأعضاء التناسلية، وهو أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً بين البالغين.

أعراض مرض الهربس عند الأطفال:

  • ظهور القروح على الشفاه وحولها وفي جميع أنحاء الفم، وقد تنتشر إلى الجلد حول الفم.
  • حدوث تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • ظهور الاحمرار الأولي أو التورم أو الحرارة أو الألم أو الحكة في المنطقة التي ستتفشى فيها العدوى والقروح.
  • ظهور بثور مؤلمة مليئة بالسوائل على الشفاه أو تحت الأنف.
  • ارتفاع درجة الحرارة الطفل، وقد يكون ارتفاعًا بسيطًا في بعض الأطفال، وقد يصل إلى 40 درجة مئوية.

أسباب مرض الهربس عند الأطفال:

  • تحدث  الإصابة بالعدوى عن طريق اتّصال وثيق بين الأغشية المخاطيّة أو بين مساحة جلد متشقّقة والأغشية المخاطيّة، عبر الندوب الجلديّة، أو إفراز يحتوي على الفيروس، ويتكاثر الفيروس في خلايا الظهائر.
  • التعرض لتلوث آخر، التعرض لأشعة فوق البنفسجية، الاجهاد العاطفي، تغيرات هرمونية، كل هذه العوامل يمكن أن توقظ الفيروس من سباته، لينتقل مرّة أخرى عائدًا إلى سطح الجلد والأغشية المخاطيّة.

علاج مرض الهربس للأطفال:

التشخيص الدقيق و المبكر للحالة مهماً جداً لوقف انتشار الفيروس داخل الجسم، والحد من تطور الآفات المؤلمة في الفم أو حدوث الإصابات البعيدة الأوسع التي تكلمنا عنها، وبذلك سيقوم الأطباء بتحديد الطريقة الأنسب لعلاج عدوى فيروس الهربس اعتمادًا على عوامل عديدة تشمل عمر المريض وحالته الصحية العامة وقابليته لتعاطي الأدوية.