أفكار للجنس الفموي ستثير زوجك

الجنس الفموي عبارة عن مداعبة الأعضاء الأنثوية والذكرية بالفم، والجزء الممتع في الجنس الفموي هو تواصل اللسان مع مناطق الإثارة عند الرجل والمرأة، لكن عادة الأزواج يحبون الجنس الفموي ولا يجدون اي مشكلة في ممارسته مع زوجاتهم ومداعبة المهبل، المشكلةتكمن عند المرأة بسبب صورة ذهنية واحدة تخطر على بال الزوجة عند ذكر الجنس الفومي وهذه الصورة الذهنية غالبًا ما ترتبط بقذف الرجل عند وصوله داخل فم الزوجة، الجنس الفموي يمكن أن تجعليه ممتعًا لكِ كما هو ممتع لزوجكِ أيضًا، فقط فكري في الأمر على أنه طريقة مختلفة للإثارة لكِ وله، لذلك سنذكر بعض الأفكار التي تحول الجنس الفموي لقمة الاستمتاع والإثارة وتجعل العلاقة الحميمة رائعة للغاية، وتمحي من الذاكرة فكرة رفض الزوجة للجنس الفموي.

أفكار للجنس الفموي في العلاقة الحميمة:

الاضاءة:  اذا لم تشعري بالراحة أثناء ممارسة الجنس الفموي و رؤية نفسك أو رؤية زوجك لكِ في وضع مداعبة عضوه الذكري قومي باطفاء الأنوار.

التواصل بالنظر مع زوجك: عند القيام بمداعبة عضوه الذكري وإثارته، تكون النظرات والتواصل البصري تحفيزًا رائعًا للزوج، وفي حالة عدم ارتياحك للقيام بهذا الأمر تواصلي بالكلام واللمسات.

العطر والرائحة المميزة: اطلبي من زوجك دائمًا تعطير نفسه قبل العلاقة الحميمة، وقومي بذلك بطريقة غير مباشرة، احضار كريمًا معطرًا وادهني المنطقة الموجودة حول العضو الذكري به، كأنكِ تقومين بعمل مساج له.

استخدام يديكِ مع فمك:  قومي بحركات مثيرة وهادئة للمداعبة وذلك بالستخدام يديك مع فمك، وستلاحظين أن الأمر أصبح ممتعًا أكثر لزوجك، الزوج يحب كثيرًا لمس زوجته للمؤخرة في وقت مداعبتها للعضو الذكري، أي تكون هي المتحكم الرئيسي في العلاقة.

قبّلي زوجك: وذلك في الأماكن المحيطة بالعضو الذكري قبل الانتقال لمداعبته،، وخصوصًا الخصيتين فهما من أكثر مناطق الإثارة عند الزوج.

لمس ثدييك وشعرك: اجعلي زوجك يلمس كل من ثدييك وشعرك ومناطق الإثارة عندك في وقت مداعبتك للعضو الذكري.

وضع الواقي الذكري: ضعي الواقي الذكر لزوجك في منتصف الجنس الفموي، فتركيب الواقي الذكري لزوجك بنفسك يثيره كثيرًا، كما يزيد من وقت المتعة لديكما، لأنه يؤخر وقت وصول الرجل بعض الشيء.