أفعال غريبة يطلبها الزوج في العلاقة الحميمة

سنقول في أذنك هذا السر أن  هناك الكثير من الأشياء التي لا يخبرك بها زوجك منها ما يحبه أثناء العلاقة الحميمة، لدى يجب عليك في بداية الزواج أن تستكشفي خريطة جسم زوجك لتعرفي أكثر المواضع إثارة، وأفضل التصرفات التي تسعده وتجعله يصل إلى الذروة، وسنقوم بهذا المقال التحدث عن بعض الأمور الغريبة التي يطلبها الزوج من زوجته  خلال ممارسة العلاقة الحميمة لأنها تزيد من شعوره بالإثارة، تابعي معنا لتعرفي.

حركات غريبة يطلبها الزوج من زوجته:

عضة الحب:  هناك صنفان من الأزواج في طريقة ممارسة هذه العضة منهم من يحب أن يقبّل زوجته في عنقها بلطف كنوع من زيادة إثارتها، وبعضهم الآخر يفضّل التقبيل العنيف في هذه المنطقة، ما ينتج عنه بعض الكدمات، التي يُطلق عليها عضة الحب.

لعق الإبط:  هناك رجال يتأثرون برائحة الجسم بشكل كبير، فنجد بعض الأزواج تُثيرهم روائح أجسام زوجاتهم بصورة كبيرة، ويحب أن يلعق منطقة تحت الإبط عند زوجته بلسانه في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، لأن ذلك يشعل رغبته ويزيد من شعوره بالإثارة.

الهوس بجزء معين في الجسم: هو أن يحب الرجل جزءً معينًا في جسم المرأة أو شيئًا ترتديه بهوس شديد، كأن يعشق قدميها أو شعرها أو ارتداءها للنظارة مثلًا أو الكعب العالي أو أي من المواضع غير المثيرة جنسيًا لدى الجميع، ولكنها تكون هي أكثر ما يثير الزوج في زوجته خلال ممارسة العلاقة الحميمة.

الجنس الفموي: يعطي بعض الرجال الجنس الفموي اهتمامًا كبيرًا، للمداعبة والمزيد من الإثارة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، فيحب الزوج أن يداعب بلسانه أعضاء زوجته التناسلية، ويطلب منها أن تبادله نفس الفعل، ما قد يُنفر بعض الزوجات ويجعلهن يرفضن فعل ذلك.  ولكن طبيًا،يوجد بعض الدراسات، التي أجريت حول هذا الأمر، أظهرت أن الجنس الفموي آمن ولا يسبب أي أضرار طالما ليست هناك أمراض تناسلية لدى الزوجين، وهناك دراسات أخرى أثبتت أن ممارسته بكثرة أو في حال وجود أمراض تناسلية قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض كالهربس وسرطان الفم والحلق.

الشعور بسيطرتك على العلاقة: رغم الاعتقاد الشائع بأن الرجل يفضل السيطرة على العلاقة الحميمة، فإنه في بعض الأحيان يفضل الكثير من الأزواج أن تتولى زوجته كل أمور الجماع في أثناء ممارسة العلاقة، فاحرصي على أن تقومي بالخطوات الأولى، وأن تكوني متفاعلة معه، وكذلك يمكنك تبادري بخلع ثيابه أو تدليك جسمه، فهذه الحركات الجنسية أو الحميمية أو الرومانسية كالقبلات أو الأحضان تشعل رغبته.